-->

كمبيوترك الشخصي متهم رئيسي في زيادة استهلاك الكهرباء

جاء الصيف تقريبا ومع قدومه يتضاعف حجم استهلاكنا للكهرباء وتزداد بالتالي معاناتنا مع فواتير الكهرباء التي تقصم الظهر كما يقولون والعجيب أن العديد من اجهزة التقنية الحديثة والتي انتشرت في بلادنا وغير بلادنا ضاعفت من فاتورة الكهرباء مؤخرا قرأت تقريرا له علاقة بالتقنية والكهرباء يتحدث التقرير عن أن اجهزتنا الكمبيوترية الشخصية وغير الشخصية مسؤولة عن زيادة استهلاك الكهرباء لنقرأ معا هذا التقرير :
يمكن لجهاز الكومبيوتر الشخصي أن يستهلك كمية من الكهرباء كافية لإنارة بيت بأكمله. موقعنا يقدم لك بعض النصائح المهمة التي تفيد في توفير الكهرباء عند استخدام الكومبيوتر.
هل تعلم أن جهاز الكومبيوتر الشخصي لديك يمكن أن يستهلك كمية من الكهرباء كافية لإنارة بيتك بأكمله؟
لم يكن الناس في السابق يفكرون كثيرا في الكمية التي تصرفها أجهزة الكومبيوتر من الكهرباء، فأسعار الطاقة كانت رخيصة ولم تكن أجهزة الكومبيوتر البسيطة تصرف الكثير من الطاقة، ولكن مع ارتفاع أسعار الكهرباء والتطور المستمر في أجهزة الكومبيوتر الشخصية السريعة فإن الأمر أصبح مختلفا.
وفيما يلي بعض النصائح التي يمكن اتباعها لتخفيض صرف الكهرباء عند استخدام الكومبيوتر والتي جاءت في احد المواقع العالمية المتخصصة في تقنية المعلومات :
الكومبيوتر المحمول أقل صرفا للطاقة
إن ألعاب الكومبيوتر الحديثة تتميز بحاجتها إلى أجهزة ذات سرعة عالية وشاشات متطورة، أحد هذه الأجهزة الذي أنتجته شركة إنتل مؤخرا يستهلك ألف واط، أي عشرة مصابيح بقوة مئة واط لكل منها. أي أن تشغيل هذا الجهاز بمفرده يتطلب طاقة يمكن أن تكفي لإنارة منزل كامل. وبحساب أسعار الكهرباء في ألمانيا فإن تشغيل هذا النوع من أجهزة الكومبيوتر يكلف 200يورو سنويا. أما أجهزة الكومبيوتر المحمولة (لابتوب) فهي تستهلك أقل بكثير حيث يصل معدل استهلاكها من الكهرباء إلى 50واط.
التوفير عند الإبحار في الإنترنت
إن استخدام خط سلكي لوصل الكومبيوتر بشبكة الإنترنت يوفر طاقة أكثر من استخدام خط لاسلكي (WLAN). كذلك ينصح بعدم شراء جهاز راوتر (Router) منفصل عن جهاز المودم (Modem)، وتتوفر في الأسواق حاليا أجهزة تحتوي على راوتر ومودم في آن واحد، وهو ما يؤدي إلى توفير الكهرباء بشكل ملحوظ. كذلك ينصح في حال الخروج من البيت إلى العمل أو إلى الإجازة بقطع تيار الكهرباء بشكل كامل عن هذه الأجهزة. ولا يفيد هذا الأمر فقط في توفير الكهرباء وإنما ينفع أيضا في إبعاد جواسيس الإنترنت عن جهاز الكمبيوتر الخاص بك.
فيما يخص شاشة الكومبيوتر فإنها تشكل مصدرا رئيسيا في صرف الكهرباء، خصوصا الشاشات التقليدية التي تعتمد على الترددات المغناطيسية. فهذا النوع من الشاشات يصرف الكهرباء حتى ولو كان مطفأ. كما أنها تصرف كميات كبيرة من الطاقة عندما تكون في حالة الاستعداد (Standby). ويجب الانتباه أيضا إلى أن أنظمة تشغيل ويندوز فيزتا (Windows Vista) لديها خاصية سلبية، حيث إنه في حال الضغط على زر الإطفاء فإن الجهاز يبدو مطفأ لكنه في الحقيقة في حال الاستعداد، وهو ما يزيد صرفه من الكهرباء. لذا ينصح عند الانتهاء من العمل أن يطفئ الجهاز من مصدر الكهرباء نفسه عن طريق سحب القابس من شبكة الكهرباء مثلا، أو شراء قاطع كهرباء لتلافي عملية السحب في كل مرة. وبالطبع فإن ما ينطبق على الشاشة ينطبق أيضا على جهاز الكومبيوتر نفسه أو التلفاز أو غيره.
اعرف حاجتك
أخيرا ينصح عند شراء الكومبيوتر الانتباه إلى مقدار صرفه للكهرباء. وإذا كان المرء لا يريد استخدام الكومبيوتر للعب فإنه ليس بحاجة إلى شراء كومبيوتر ذا سرعة عالية. والسرعات المتوفرة في السوق حاليا كافية كلها للتصفح في الإنترنت واستخدام برامج معالجة النصوص وحتى استخدام ألعاب بسيطة. كذلك فإن بعض الشركات بدأت تطرح في الأسواق ما يسمى ب "الأجهزة الخضراء" التي توفر حوالي 80بالمائة من الطاقة
TAG

عن الكاتب :

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *