-->

لماذا يتم حذف المقالات من ويكيبيديا؟

واحدة من المشاكل الأزلية في ويكيبيديا وواحدة من أكبر المشاكل التي تتعلق بها، تتكرر هذه الحادثة بشكل كبير مع المستخدمين الجدد، شعور مملوء بالإحباط بعد أن تتعب ساهراً على مقالة ما ، لتكتشف بعد دقائق أنها محذوفة لأسباب قد لا تعرفها، وأحياناً قد تصاحب هذه الصدمة شعور سلبي تجاه موسوعة ويكيبيديا قد يصل لحد مغادرتها بلا رجعة، في هذه المقالة سنلقي الضوء على هذا الموضوع ونشرح كافة ابعاده وجوانبه.

دعونا في البداية نطرح أساس المشكلة ونجيب على السؤال المطروح في العنوان .. ونشرح أهمية حذف المقالات الغير مستوفية في ويكيبيديا.

ويكيبيديا باختصار هي موقع تختلف طبيعته اختلافاً كلياً عن الشبكات الإجتماعية أو المنتديات مثلاً، لأنه في الشبكة الاجتماعية يمكنك ان تطرح ما تشاء من أي محتوى حسب رغبتك او وجهة نظرك ولا توجد قيود، وهذا ببساطة لأن صفحة خاصة بك وهي مساحة شخصية مخصصة لك ولأصدقائك.
بينما ويكيبيديا هي موسوعة ومتاحة للجميع، وجميع الزوار الذين يرتادون الموسوعة يبحثون عن معلومات وحقائق وأرقام تخص موضوع معين وصفحة محددة، لذلك إذا كان هذا المحتوى غير مهم او غير صحيح أو مقالة إنشائية أو مكتوب بعبثية وخلافه ، هذا بالتأكيد سيؤثر عن جودة المقالات في الموسوعة ويؤثر أيضاً على سمعتها وربما قد تفقد مصداقيتها .
لذلك ويكيبيديا ومنذ نشأتها تحتوى على قواعد وشروط خاصة للكتابات بها، يجب أن تكون جميع المقالات خاضعة لهذه المقاييس ، على كل مستخدم أن يلتزم بهذه القواعد جيداً قبل الكتابة ، لكن للأسف في كثير من الأحيان يكون المستخدم غير ملم بهذه القواعد أو لم يطلع عليها ، مما قد يجعل هذه المقالة مخالفة وغير مستوفية للسياسات ويكيبيديا مما يعرضها للحذف.

مسألة حذف المقالات تعد من النقاط الجدلية التي عليها خلاف في وجهات النظر في ويكيبيديا، هناك بعض المستخدمين يطلق عليهم اسم (الحذفيون) يؤيدون حذف أي مقالة لا تستوفي الشروط فوراً وذلك بهدف تنظيف الموسوعة والحفاظ على جودتها، وهناك فريق أخر يطلق عليهم اسم (ويكيبيديون ضد الشطب) وهو فريق يتبنى فكرة معالجة المقالات بدلاً من شطبها، خاصة لو كانت مقالات صغيرة، فمن الممكن تساهم هذه المقالات الصغيرة في تطويرها مستقبلاً وإفادة الموسوعة، بينما هناك فريق وسط بين الأثنين يسمى (الحمائم) وهو فريق يتبنى فكر معتدل، بحيث  أن اي مقالة يجب محاولة علاجها أولاً ، وإذا لم يكن هناك فرصة يتم حذفها.

لكن في كلا الأحوال، هناك نوعية من المقالات المخالفة يجمع عليها الكل بضرورة حذفها، لكونها مخالفة تماماً للسياسات، ولا يستطيع اي إداري تجاهلها او التساهل معها، هناك العديد من الأسباب موضحة في صفحة سياسة الحذف السريع، لكن إذا اردنا تسليط الضوء على أشهر أنواع المقالات التي يتم حذفها بكثره هي:

 الملحوظية:  ما بين 50 - 60% من عدد المقالات التي يتم حذفهاً عادة يكون سببها عدم توفر الملحوظية، للأسف الكثير من المستخدمين يتجاهلون هذه النقطة أو لا يدركون أهميتها، عند الكتابة عن اي موضوع مثل (شخصية - شركة - موقع - كتاب - الخ) يجب ان يكون هذا الشيء مشهور بقدر كبير ويتمتع أيضاً بأهمية ( ذو منصب - حائز على جوائز - بطولات رياضية - وسام - لديه براءة اختراع .. الخ) ما الفائدة من الكتابة عن شيء عادي أو ذو شهرة بسيطة او غير مشهور؟ سنجد بالتأكيد ملايين المقالات من كل حدب وصوب وتصبح الموسوعة بلا قيمة حقيقية، وتتحول إلى مرتع للسبام والدعاية، موضوع الملحوظية شائك ومتشعب ولذلك نعدكم بالكتابة عنه تفصيلياً في مقالات قادمة.
الكتابة بغرض الدعاية: تعد أيضا من أكثر المقالات المخالفة التي يتم حذفها، للأسف يعتقد بعض الأشخاص ان ويكيبيديا مكاناً للدعاية او للترويج، وهي بالطبع ليست كذلك ومثل هذه الأمور تسيء إليها بالطبع، بعض المستخدمين كذلك يعتقدون بالخطأ أن كتابة رقم الهاتف او الموقع الإلكتروني او العنوان هو مجرد تعريف، وهذا بالطبع مبرر ساذج ، كذلك ويكيبيديا ليست مخصصة أيضاً للتعريف او إشهار المبادرات او الأنشطة اللاربحية، وبشكل عام ويكيبيديا لا تصلح كمكان للدعاية نهائياً لأن الزوار لن يتصفحوا هذه المقالة إلا نادراً، وأغلب مستخدمي وزوار ويكبيديا يقومون بالبحث وتصفح مقالة معينة أو في مجال محدد.
الكتابة عن القبائل والعائلات: للأسف طبيعة التفاخر بالأنساب تتواجد لدى البعض وبخاصة الشعوب العربية، ولذلك يقوم البعض بالكتابة عن عائلاتهم وقبائلهم بشكل لا يناسب طبيعة ويكيبيديا، سياسة ويكيبيديا تسمح فقط بالكتابة عن قبائل او عائلات لها أهمية تاريخية (مثل قبيلة قريش) والتي لها بالتأكيد أهمية موسوعية، لكن الكتابة عن عائلات أو قبائل غير معروفة ما الفائدة منها؟ بالطبع لا يوجد، خاصة أن معظم المعلومات عن القبائل والعائلات تكون عبارة عن روايات او قصص متوارثة قد لا تكون صحيحة أو مجرد أساطير ليس لها سند في المراجع او الكتب، وقد يفتح الباب إلى التباهي وإدعاء بطولات عن أسلافهم، وهو ما يضر ويكيبيديا بكل تأكيد.
الإبداعات والخواطر الشخصية: ويكيبيديا هي ليست منتدى أو مدونة أو شبكة إجتماعية ، ليست كذلك مجلة أو صحيفة لنشر الأدبي او لطرح خواطر شخصية أو مقالات رأي أو موضوعات إنشائية او أشعار أو خطب أو غيرها، أو نشر ابحاث ومعتقدات شخصية، لأن هذا لا يناسب طبيعة ويكيبيديا مطلقاً ، فهي موسوعة معرفية مختصة بالمعلومات فقط.
أنواع أخرى: مثل الأخبار - الأقوال المأثورة - المناهج الدراسية - معاني الكلمات - وثائق .. وغيرها، والتي تصنف تحت بند المقالات الغير موسوعية ، هناك ايضاً المقالات القصيرة او المقالات الغير مفهومة أو التي تحتوي على تخريب ، وبالطبع مثل هذه المقالات يتوجب شطبها بكل تأكيد.
ما الذي يستطيع المستخدم أن يفعله إذا حذفت مقالته؟

بالطبع كما أشرنا في بداية المقالة ان مسألة الحذف قد تثير الضيق والحزن، ولكن التعامل مع هذا الأمر يحتاج إلى هدوء والتروي أولاً، لأن المقالة التي حذفت لا يعني أنها أختفت إلى الأبد بل هناك فرصة لإسترجاعها من جديد، لكن يجب أولاً القيام ببعض الخطوات وهي:
يجب أولاً ان تتعرف على سبب الحذف، أي مقالة يتم حذفها يكون السبب موضح على الرسالة التي تظهر في الصفحة المحذوفة، حاول فتح الرابط وقراءة سبب المخالفة جيداً ، الكثير من المستخدمين عادة لا يدركون الأخطاء أو المخالفات التي حدثت، ولذلك يجب ان تتعرف عليها بشكل جيد ولا بأس من الاستفسار من خلال صفحات المساعدة.
إذا كان حذف المقالة بسبب وجود خطأ شكلي ما (مثل أن تكون المقالة صياغتها غير مفهومة او مترجمة آلياً او خالية من المصادر او مكتوبة بشكل دعائي او عبارة عن رأي شخصي)، يمكنك ان تعيد إنشاء المقالة بعد تصحيح هذا الخطأ، ويفضل ان تقوم أولاً بمراسلة الإداري الذي حذفها او اي محرر بالموسوعة، فهو بالتأكيد سيقدم لك كل يد المساعدة وسيرشدك للوضع الصحيح.
إذا كان سبب الحذف هو ان موضوع المقالة نفسه لا يستوفي للشروط (مثل شرط الملحوظية)، او أنها مخالفة تماماً لطبيعة وقواعد ويكيبيديا، فمن الأفضل إدراك الموقف وعدم تكرار هذه المخالفة مجدداً، تقريباً 65% من مستخدمي ويكيبيديا المخضرمين تعرضوا في بداية عهدهم مع ويكيبيديا إلى حذف مقالاتهم، وهو ما جعلهم ينتبهون لذلك ، وبدأوا يتعلمون قواعد الموسوعة جيداً فيما بعد.
إذا وجدت ان المقالة تم حذفها بالخطأ أو سهواً أو بشكل تعسفي (في بعض الحالات)، يمكنك التقدم بطلب استرجاع للمقالة، وسيقوم إداري أخر بمراجعة المقالة من جديد، وبناء عليه يقرر قبول استرجاعها او رفض الطلب، يجب الأخذ في الإعتبار ضرورة مراجعة سبب الحذف والتأكد أن الأسباب المقدمة في الطلب قوية وليس مجرد طلب استرجاعها لأسباب شخصية او لأنك لا ترى أنها مخالفة اولم تراجع سبب الحذف جيداً ، الكثير من هذه الطلبات يتم رفضها عادةً ، ولذلك يجب تحري الدقة أولاً قبل تقديم طلب استرجاع.
ما هي الأمور التي لا يجب فعلها بعد حذف المقالة:

الأعتقاد أن الحذف تم بعشوائية أو حسب لرايه الخاص، وهذا بالطبع لا يحدث لأن أي إداري يقوم أولاً بالتحري عن المقالة والبحث عنها عبر الأنترنت للتأكد من ملحوظيتها، أو للتأكد من صحتها، ولا يتم حذف المقالة إلا إذا كانت بالفعل خاضعة لمعايير الحذف السريع.
العداء الشخصي ومهاجمة الإداري او إفتراض سوء النية، وللأسف بعض المستخدمين ينصبون العداء للإداري مباشرة ويعتقدون انه حذفها لأنه لم تعجبه، او لأنه شخص متعسف ومتسرع، أو لأنها لا تتناسب مع أيدلوجيته او دينه او مذهبه او معتقداته، أو لانه يحابي أطراف أخرى، بالتأكيد هذه الأسباب غير موضوعية لأن جميع الإداريون ملزمون بإتباع السياسات، ويراقبهم المجتمع بشكل مستمر وأي مخالفة عن ذلك قد يترتب عليها العزل، وبالتأكيد أيضاً لن يقوم شخص ليس هناك سابق معرفة بينك وبينه ويضمر لك شراً، أو سيهدر وقته ومجهوده التطوعي في إيذاء الأخرين ! هذا بالطبع غير منطقي.
تجاهل سبب الحذف وإعادة إنشائها مجدداً: للأسف نسبة كبيرة من المستخدمين يلجئون لهذا الفكرة معتقدين أنها قد تنجح هذه المرة، وهذا بالطبع غير صحيح بالمرة، لأن أي مقالة جديدة يتم مراجعتها دورياً من قبل بعض المستخدمين، وبالتالي إذا كانت غير مستوفية ستتعرض للحذف مجدداً، واي مقالة حتى لو مضى عليها سنوات إذا كانت غير مستوفية يتم شطبها فوراً، تكرار إنشاء المقالة بهذا الشكل يعد مخالف لسياسات الموسوعة، وقد يؤدي ذلك إلى حظر إنشاء المقالة نهائياً، وقد تصل إلى منع المستخدم نفسه إذا تكرر الأمرعدة مرات، الموضوع لا يخضع للحظ لأن جميع الإداريون يتبعون نفس المعايير والأسلوب.
اللجوء إلى أساليب تحايل مثل إعادة إنشاء المقال بأسم مختلف ، وهذا بالطبع غير مجدي كما أشرنا في النقطة السابقة لأن جميع المقالات الجديدة يتم مراجعتها بلا استثناء، وسيتم حذفها مجدداً.
المصدر
TAG

عن الكاتب :

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *