-->

ماريو 2.85 عملية تحميل .. المنافس الجديد لـ «بوكيمون جو»

أطلقت شركة نينتندو الأسبوع الماضي أول لعبة محمولة على الإطلاق تضم شخصية ماريو، التي تُعد الأكثر شهرة في تاريخ الألعاب الإلكترونية، لهواتف آيفون وحواسب آيباد اللوحية.



وكانت لعبة Super Mario Run أحد أبرز ما أعلنت شركة أبل خلال حدث الإعلان عن هاتفها الذكي الجديد آيفون 7 في سبتمبر الماضي، وهي ثاني لعبة محمولة لشركة نيتيندو، حيث قالت إنه يمكن للمستخدمين تحميل اللعبة من متجر آب ستور مجانا، ولكن يتعين عليهم دفع مبلغ 10 دولارات أمريكية للتمتع بكل محتوى اللعبة، إذ أن المحتوى المتاح مجانا مقيد، وتتوافق مع هواتف آيفون وحواسب آيباد اللوحية وأجهزة آيبود تتش التي تعمل بالإصدار 8.0 أو ما بعده من نظام آي أو إس.


وشقت اللعبة الجديدة طريقها إلى أجهزة المستخدمين، حيث تم تحميل اللعبة أكثر من 2.85 مليون مرة في اليوم الأول لتوافرها في مقابل ما سجلته لعبة بوكيمون جو التي بلغ عدد مرات تحميلها 900 ألف في اليوم الأول لصدورها في يوليو الماضي، ليقفز هذا الرقم إلى 5.6 مليون عملية تنزيل بعد مرور ثلاثة أيام على طرحها في المتجر، وسمحت هذه الأرقام للعبة الجديدة بالتفوق بسهولة على لعبة الواقع المعزز Pokémon Go، التي شغلت المستخدمين لفترة من الزمن، من حيث عدد التنزيلات في اليوم الأول للإطلاق، في سوق الألعاب الإلكترونية المحمولة الذي تبلغ قيمته 36 مليار دولار.


وقد تم توفير لعبة Super Mario Run في 150 بلدا حول العالم في يوم الإطلاق الأولي، بينما اقتصر وجود بوكيمون جو لأول مرة على أربعة بلدان هي أستراليا ونيوزيلندا والولايات المتحدة واليابان قبل استكمال طرحها في بقية أنحاء العالم، إلا أن المستخدمين قاموا بتحميلها من خلال الدخول على متاجر التطبيقات الخاصة بالولايات المتحدة لتحميلها.


وكانت لعبة بوكيمون جو قد حققت لقب أفضل تطبيق من حيث عدد التنزيلات على مدى الأسبوع الأول لإطلاقها في المتجر، وتمكنت اللعبة بحلول نهاية الشهر الأول لإطلاقها من تحقيق ما يصل إلى 160 مليون دولار.


وتعتبر لعبة Super Mario Run الجديدة لعبة حصرية للأجهزة العاملة بنظام التشغيل المحمول من شركة أبل iOS، ما دفع أبل للعمل بشكل مستمر لإعلام جميع مالكي أجهزة آيفون وآيباد حول وصول اللعبة.


وعملت شركة Niantic على توفير اللعبة بشكل مجاني، بينما قامت شركة نينتندو بطرح اللعب بشكل مجاني لمرحلة معينة وينبغي على المستخدمين دفع مبلغ عشرة دولارات لمرة واحدة في سبيل فتح اللعبة بأكملها.


ومن المتوقع أن تتجاوز اللعبة الجديدة نظيرتها وذلك بسبب توافر لعبة ماريو ودعمها لعشر لغات، هي: الإنجليزية، واليابانية، والألمانية، والفرنسية، والإسبانية، والبرتغالية، والإيطالية، والهولندية، والروسية، والصينية التقليدية.
TAG

عن الكاتب :

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *